الرئيسية | العروض | اتصل بنا | وظائف | English
 
   
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
  بيانات واقوال الصحف  
 
 
برعاية رئيسية من جوال: أيام معدودة ... وينطلق قطار معرض الصناعات الفلسطينية 2017 بنابلس

 

تستعد نابلس لإطلاق فعاليات معرض الصناعات الفلسطينية 2017م في السادس عشر من أيار الحالي ، والذي سوف يتواصل على مدار ثلاثة أيام وحتى الثامن عشر من الشهر ذاته على ارض قاعات القلعة بالمدينة ، بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة نابلس ، وتحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، وبرعاية رئيسية شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية (جوال) والبنك الوطني، والراعي التكنولوجي شركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل)، وراعي الاعلام الرسمي الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون الفلسطيني ، وبشراكة اعلامية مع راديو 24 اف ام ، وراديو حياة ، وموقع كل العرب ، وتنفيذ وادارة حدث من شركة (بلوبل) للدعاية والاعلان. وتعتبر نابلس عاصمة فلسطين الاقتصادية كما اطلق عليها الشهيد الراحل (ابو عمار) مما يعطيها ثقلاً اقتصادياً مهماً على الصعيد الاقتصادي الوطني الفلسطيني.

 

وبحسب تقارير الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني ، فإن مدينة نابلس يوجد فيها ما يقارب ال 17 ألف منشأة اقتصادية من كافة الصناعات والمنتجات. ويعطي العدد الكبير من المنشآت الاقتصادية لنابلس حصة متعاظمة من السوق الفلسطيني والخارجي خاصة في مجال التجارة والانتاج والصادرات. ويعتبر هذا المعرض خطوة داعمة للاقتصاد الوطني وللمنتج الوطني خاصة في ظل تراجع الاقتصاد الوطني في الآونة الأخيرة بحسب كل التقارير المحلية والدولية ، نتيجة اجراءات الاحتلال وتأثيرها على حركة التجار والصناعيين والمواطنين والبضائع والسلع.

 

وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم أن الغرفة تحرص كل الحرص وضمن رسالتها على إبراز المنتج الوطني الفلسطيني للعمل على ترويجه وتعريف المستهلك بجودته ، نظرا لاهمية ذلك في دعم مكانته في الاسواق المحلية والخارجية على حد سواء. واضاف ان الغرفة سعت وتسعى مع كل الشركاء للعمل بشكل جاد لتسليط الضوء على المنتج الوطني الذي اثبت جدارته في المنافسة محليا وخارجيا خلال السنوات الاخيرة بالنظر الى ارتفاع قيمة الصادرات الفلسطينية الى الخارج وحصول المئات من الشركات الفلسطينية على شهادات الجودة الفلسطينية والدولية. وقال هاشم "هذه المعارض تؤثر بشكل كبير على الحياة الاقتصادية والاجتماعية أيضا على الصعيد المحلي ، وتعتبر المنصة التي تطل منها الصناعة الوطنية على المستهلك والتاجر الفلسطيني. وأكد على أهمية المعرض باعتباره اداة لتوصيل رسالة الصناعة والانتاج الى كل الاطراف. ونوه الى ان الغرفة ومنذ ان اقرت اقامة المعرض تعمل بكل جهد ممكن لانجاحه ، مؤكدا ان الاستعدادات النهائية لافتتاحه تستكمل حاليا بالشراكة مع كافة الاطراف ذات العلاقة ، بوجود ما يزيد عن 70 منشأة اقتصادية من كافة المحافظات الفلسطينية ومن داخل اراضي 48. وقال ان شركة المشرق للتأمين قدمت مشكورة رعايتها لوثيقة تأمين المعرض.

 

بدوره  اعتبر عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، قيام شركة جوال برعاية معرض الصناعات بشكل متواصل ، جزءا من سياسة الشركة الداعم للصناعة الوطنية، خاصة وأن هناك جهدا يبذل لاستبدال بضائع ومنتوجات المستوطنات، بمنتجات فلسطينية مصنوعة بايدي فلسطينية لتشجيعها من اجل تعزيز الاقتصاد المحلي و دعمه.

 

وتطرق العكر إلى المنافسة غير الشرعية  لشركات الاتصالات الاسرائيلية في السوق الفلسطيني، و غير المرخصة للعمل في السوق، وتقدم خدمات لا تستطيع الشركات الفلسطينية تقديمها بسبب قيود الاحتلال على الشركات، وبالتالي يتكبد قطاع الاتصالات الفلسطيني العديد من الخسائر المادية نتيجة لهذه القيود، وشكر العكر الحكومة على قرار حظر الشرائح الاسرائيلية من السوق الفلسطيني.

 

وبالمناسبة، قال السيد عبدالمجيد ملحم المدير العام لشركة جوال أن رعاية جوال لهذا المعرض يأتي من حرص جوال على زيادة الحصة السوقية لقطاع الإنتاج الصناعي الفلسطيني، مضيفاً أنه من منطلق المسؤولية الاجتماعية تدعم الشركة المشاريع الريادية والتنموية التي تساهم في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني. بالإضافة إلى أن جوال حريصة على التواصل مع كافة شرائح المجتمع، وتشارك بفعاليات متنوعة تأكيداً منها على أهمية كافة الشرائح والقطاعات في مجمتمعنا الفلسطيني.

 

وفي إطار تعليقه على رعاية البنك الوطني للمعرض، قال رئيس مجلس ادارة البنك طلال ناصر الدين، أن هذه الرعاية تتماشى مع توجهات البنك ورسالته الداعمة للصناعات الوطنية الفلسطينية وبالتالي الاقتصاد الوطني والذي تشكل البنوك الوطنية أحد أهم أعمدته، مؤكدا أن المنتجات الوطنية أصبحت تضاهي في جودتها المنتجات العالمية كما هو الحال كذلك في الصناعة المصرفية الوطنية، حيث أن البنوك المحلية أثبتت جدارتها وأصبحت تنال ثقة المواطن الفلسطيني وتضاهي جودة خدماتها البنوك العالمية مما وسع من حصتها السوقية في فلسطين. مشيرا كذلك الأمر إلى أن البنك الوطني ومنذ نشأته ينتهج سياسة شرائية تفضيلية لصالح المنتجات الوطنية دعما لها، مؤكدا على أهمية المعرض باعتباره منصة فعالة للترويج للصناعات الوطنية الفلسطينية ودعمها.

 
 
 
 
 
 
 
  مركز الإعلام  
 
يناير فبراير مارس
ابريل مايو يونيو
يوليو اغسطس سبتمبر
اكتوبر نوفمبر ديسيمبر
 
بيانات واقوال الصحف
 
 
 
 
 
   
 
 
  البرامج والخدمات
   
  برامج الفاتورة
  برامج الدفع المسبق
  حلول الأعمال
  آخر العروض
  التجوال
  دعم ومساندة
   
  مراكزنا
  إتصل بنا
  أسئلة شائعة
  الشروط والاحكام
  حماية المعلومات
  اسأل جوال
  رمز فك الاغلاق (PUK)
  أحدث الأجهزة
   
  LG V10
  Samsung Galaxy Note 5
  Samsung Galaxy S6 Edge
  I Phone 6s
  LG G4
  عن جوال
   
  وظائف
  بيانات صحفية
  الفريق التنفيذي
  تأهيل الموردين
 
© جميع الحقوق محفوظة لشركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية –جوال 2017
Array ( [langid] => 1 [country] => 0 [dir] => rtl )